نشأة وتاريخ كلية رياض الأطفال بجامعة المنيا     

 

توافق الاتجاه نحو إنشاء كلية رياض الأطفال – جامعة المنيا مع الاهتمام الرئاسي الواضح في مجال تنمية ورعاية الطفولة في مصر خاصة بعد إصدار قانون الطفل رقم (12) لسنة 1996م ، والإعلان عن عقدي حماية الطفل المصري (1989م-1990م ، 2000م-2010م)، ودعوة السيد الرئيس في عيد العلم عام 2006م للاهتمام بتربية الطفولة ومؤسساتها وإنشاء كليات لرياض الأطفال في جامعات مصر.

كما توافق مشروع إنشاء كلية رياض الأطفال – جامعة المنيا مع تأكيد المجلس الأعلى للجامعات في جلسته المنعقدة في شهر مارس 2007م على أنه سيتم إنشاء مائة كلية جديدة بالجامعات ، إضافة إلى الاتجاه القوى لدى لجنة قطاع دراسات الطفولة ورياض الأطفال بالمجلس الأعلى للجامعات لدعم إنشاء كليات رياض الأطفال،فضلا عن توافر أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم في المجالات والتخصصات المتنوعة في قسم تربية الطفل التابع لكلية التربية – جامعة المنيا، والذي يمكن تحويله إلى كلية رياض الأطفال ككلية مستقلة لتغطى الأقسام والتخصصات الآتية:

 

أصول تربية الطفل*

 مناهج وطرق تعليم الطفل*

 علم النفس والصحة النفسية للطفل*

 

مع مراعاة إمكانية تعديل أو إضافة أقسام فرعية أو أساسية وفق القواعد الجامعية المتبعة وكلما دعت الحاجة إلى ذلك. إن إنشاء كلية رياض الأطفال – جامعة المنيا يلبى الحاجة إلى توفير معلمات متخصصات على درجة عالية من المهارة والجودة في الأداء، وتدعيم التنمية المهنية والتدريب أثناء الخدمة للمعلمات غير المتخصصات أو المعلمات اللاتي لم يتلقين نظام إعداد متكامل وقائم على الجودة ،كما يلبى حاجة كبيرة إلى خدمة إقليم الصعيد ومحافظات الوجه القبلي من أجل مقابلة زيادة استيعاب الأطفال في مؤسسات رياض الأطفال في محافظات الوجه القبلي والصعيد إلى 60% عام 2010م، 100% عام 2015م وفقًا للطموحات المأمولة والمعلن عنها فعليا في الخطاب الرسمي للدولة في مجال تربية الطفولة المبكرة في مصر​